أخبار محليةالمقالات

مدينة كيفة التاريخية:~~ تعريفا!

تحتل مدينة كيفة مكانة وطنية رفيعة، جعلتها متعددة الاسهاماتها الوطنية في شتى المجالات؛ الاقتصادية والثقافية، التاريخية، الاستراتيجية منذ تأسيسها..

أ- النشأة:
تأسيس مدينة كيفة 1906م على يد كتيبة فرنسية متجهة إلى منطقة تجكجة مؤازرة للمد العسكري هناك،
وقد اختير اسم مدينة كيفة نظرا لمحاذاتها لواد حاسي بابو الذي امتاز بعذوبة مياهه، فقد بدأت المدينة تتشكل وتتسع لتصبح مركزا إداريا ثم ثالث أكبر مدينة بالبلاد من حيث الأهمية؛ والنمو الديمغرافي، بعد العاصمتين، “وهي عاصمة ثالث أكبر مدن الولاية حسب التصنيف الإداري”
ب- جغرافيا:
تقع مدينة كيفة بين الجزء الجنوب الشرقي من ولاية لعصابة؛ ويحدها من الشمال بومديد، ومن الغرب كرو ومن الجنوب كنكوصة، ومن الشرق والجنوب الشرقي تامشكط والطينطان، كما تمتاز مدينة كيفة بحضورها الثقافي الأصيل؛ نظرا لماتشتمل عليه من المحاظر والمدارس.. التي حققت انجازات علمية متعددة،،
ج- اقتصاديا:
تحتل مدينة كيفة مركزا اقتصاديا كبيرا نظرا لموقعها الاستراتيجي ومحاذاة للجزء الحدودي لدولة مالي الشقيقة،وهو مانشطت الحركة الاقتصادية من خلاله..

د- مناخيا:
يعتبر مناخها مناخا صحراويا قاس، ترتفع درجات حرارتها صيفا وخريفا إلى حدود الخمسين مئوية وتنخفض شتاء إلى 15 درجة.

ومن هنا فإننا ندعو الدولة الموريتانية وفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني إلى فتح المجال أمام هذه المقاطعة والولاية عموما لاستضافة النسخة الستين من الاستقلال المجيد…
لتستفيد من الخدمات الأساسية والضرورية،، !!

#_النسخة_الستين_بمدينة_كيفة__

حم احمد سالم احميت فال

Leave a Response