أخبار دوليةأخبار محلية

قصة الممرض المداوم و مدير الاستطباب و منسقية لعصابة للصحة العمومية

نظمت منسقية لعصابة للصحة العمومية بكيفة وقفة احتجاجية صباح اليوم نصرة لزميلهم الممرض  المداوم ليلة أمس محمد ولد محمد الحسن الذي تعرض لإهانة حسب زعمه و هو يؤدي مهامه و يروي القصة على الشكل التالي

جاء طفل رفقة أحد أفراد أسرته و كان مصاب في رأسه وعلى العادة تتطلب معاينته و تنظيف الجرح وخياطته تكلفة 2500 عندما أخبر المرافق للطفل ثار و رفض لكن الطيب المداوم باشر في علاج الطفل وأخبر المرافق بأن الاجراء روتيني وفي حالة عدم القدرة أو منع الدفع سيقوم بالواجب و غادر المستشفى

ليتفاجى ممرض  المداومة بمدير المستشفى حوالي الساعة 11 يستفسر أمام الملأ عن خبر الطفل و يقوم بتوبيخ الطبيب أمام زملائه و أمام المعاينين السلوك الذي رفضه الطاقم الطبي و قام بوقفة تضامنية مع زميلهم اليوم تزعمتها نقابة الصحة العمومية بلعصابة و قوى نقابية أخرى و قد رحبت بقدوم المدير و تقديمه اعتذارا للزميلهم الشيئ الذي يبرهن عن عدم الإصرار و الترصد من قبل المدير و سعة رحبه و أملهم أن يبقى الممرض فوق كل الشبهات متمسكا بمكانه و مكانته

Leave a Response