أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفةتقاريررياضةعجائب وغرائبغير مصنفمقابلاتمن الفيس بوك

مدينة روصو وأزمة مياه الأمطار

تعرضت مدينة روصو عاصمة ولاية أترارزه في الأسابيع المادية إلي تساقاطات مطريه زادت حصيلتها كلها علي مايقارب 300مم الشيء الذي حول أحياء منها إلي مناطق خاليه تماما  من البشر ومناطق معزوله  يحيط بها الماء من كل الجهات

السلطات تدخلت بحسب ماهو موجود وقامت بإجلاء العديد من السكان إلي المنفذ الوحيد الكلم7من مدينة روصو

وبعض سكان مدينة روصو أعتادوا كل سنة علي  السفر إلي خارج المدينة خوفا من السيول

الاأن فرضية إيجاد حل دائم وجذري  لهذه المشكله يعتبر مطلبا ملحا لسكان هذه الولايه الحدوديه ذات الإقتصاد الذي يعتمد علي حركة دائمه  لمعبر روصو مع السنغال وغيره مجرد إستنزاف للمال في حلول نتائجها مؤقته وتتكرر كل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق