أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفةتقاريررياضةعجائب وغرائبغير مصنفمقابلاتمن الفيس بوك

تقرير حول الوضعية العامة للتعليم علي مستوي بلدية الملكة

 

تعيش بلدية الملكة كباقي نظيراتها من البلديات الريفية النائية نقصًا حادًا في التعليم الذي يعتبر هو الركيزة الأساسية لبناء الدولة وتقدم المجتمع.

حيث توجد بعض القرى بهذه البلدية تعيش حياتها الطبيعية من ذو عقود من الزمن بدون مدارس وبذالك تتربا الأجيال جيل بعد جيل في جوٍ يسوده الجهل والتطرف.

 

وإن وجدت ببعض القرى مدارس فلا شك أن هناك عوائق ومشاكل عديدة تعاني منها تلك المدارس ومنها على سبيل المثال:

 

النقص في الكادر البشري و في تكوين المتواجد من المعلمين والنقص في الأليات المدرسية كا الطاولات والأقسام وعدم احترام المدرسين لأوقات الدوام.

ويرجع هاذا كله الي الغياب التام من طرف مسؤول الدولة ومكاتب آباء التلاميذ بداخل تلك  القرى….

 

المصدر :تكتل شباب بلدية الملكه

مسؤول التعليم : أعلي ولد الكيحل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق