أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفةتقاريررياضةعجائب وغرائبغير مصنفمقابلاتمن الفيس بوك

عاجل : منطقة تنسويلم في انواكشوط الشمالية وكر عصابات تلصص وسطو رغم الحظر

بلاغ إلى وزير الداخلة.
في حدود الثامنة و النصف من صباح اليوم تعرض منزلنا الواقع على الشارع الربط بين البسطة والمطار في منطقة فيراج الديك “المنسية” لمحوالة سرقة باءت بالفشل ولله الحمد.

وبعد مطاردة شاقة تمكن خلالها ابناء الحي الأفذاذ وشيوخه من الإمساك بالسارق وإداعه لدى مفوضية دار النعيم ٢

لكن ما اريد إيصاله لكم معالي الوزير هو ان عمليات السرقة لم تعد مقتصرة على الليل فحسب بل تخطت حاجز الليل إل النهار قبل يومين تم تكسير منزل جارنا ظهرا، وهو من ابطال معركة المطار اليوم متعه الله بالصحة والعافية

اليوم كان الدور على منزلنا لم يردع السارق وجودنا داخل المنزل بل حاول التعنت والمواصلة في اكمال عمليته الإجراميه.
معالي الوزير إن هشاشة الأمن وغيابه اصبح جليا لم يعد هناك مجرم إلى ويعلم علم اليقين أن الشرطة لن تسعى وراء الامساك به لوسرق او قتل بل سيبقى طليقا حرا آمنا من أي ملاحقة أمنية .

معالي الوزير لا بد من حظر التجول في النهار للقضاء على جائحة التلصص التي هي اشد فتكا لما تؤدي إليه من إضرار بارواح الناس واموالهم فالكل أصبح غير آمن على نفسه وأهله.
معالي الوزير خظر الليل لم نعد بحاجة إليه على الأقل في منطقة الفيراج لأن اغلب المنازل هنا لديهم حراس يسهرون على امنهم، لكن حراسة الليل لم تعد كافية بل لا بد من حراس في النهار أيضا فالحاجة للحراسة في النهار اصبحت أولى من الليل.

معلى الوزير إذا لم تكن بوسعكم توفير الأمن والأمان لنا، فمعركو اليوم أثبت أن لدى حينا فتيان وشيوخ اثبتو بجدار انهم كفيلون بأمن منطقتهم بعد معركة الكر والفر التي بدات من الثامنة ونيف و حتى التاسعة والنصف حيث تم القبط على السارق.

معالي الوزير لوقدمت الدعم لهؤلاء الشباب وأمثالهم في مقاطعات انواكشوط لما عدنا بحاجة إلى أمن الشرطة ولا الدرك.
معالي الوزير المقاربة الامنية التي تتحدثون عنها لم نرا لها اثرا في منطقتنا.

فقط أوريد لفت إنباهكم، لإضافة منطقة الفراج إلى تلك المقاربة الأمنية إذاك كانت مجدية.

اوجه الشكر لك الذين نهضوا من نومهم وركل بدون احذية ليثبتوا للجميع أن المنطقة لم تعد في أمن الأجهزة الأمنية بل أنهم هم حماتوا الديار.

الصورة المرفقة، إصابة خرجتة بها من معركة اليوم

من صفحة المدون محمد الامين ولد باب على الفيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق