أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفةتقاريررياضةعجائب وغرائبغير مصنفمقابلاتمن الفيس بوكمن نحن

أولويات قبل التقويم وأهل “مكه أدري بشعابها”سيد محمد ول الشيخ ول المولود

قد يكون من الضروري لمن يريد الإصلاح في كل قطاع وخاصة التعليم أن يقوم بتقويم ليعرف مستويات المصادر البشريه المستهدفه وهنا عليه أن يضع في الحسبان أن فساد عقود من الزمن لايمكن أن يضمحل بين ليلة وعشيتها وبالتالي فعليه أولا أن يتشاور مع القيمين علي التعليم من نقابات ومفتشين ومعلمين ومصلحين قاموا بمبادرات وأطروحات لإصلاح التعليم  فمثلا التقويم للمدرسين  الهدف منه معرفة المستوي الحقيقي للمعلم والنقص الذي يعاني منه ليتم تكميله في دوره أو دورات تكوينيه تعطي في نهايتها تعويضات رمزيه ليست هي الغايه لمن ينظر إلي أهمية الإصلاح  الشامل للتعليم ولكنني أقترح  مايلي لنجاح هذا التقويم :

1/القيام بإحصاء المعلمين الذين في الميدان حملة الطبشور هذه (الفيئه هي الكتله )المستهدفه بالتقويم والتكوين

2/توزيع هذه الفيئه حسب العمر فالذين لم  يبقي لهم علي الأقل إلا( خمس سنوات) عن التقاعد يتم نزعهم من هذه الفيئه لأنهم أصبحو أقرب إلي نهاية المشوار التعليمي والمهني ويجب تكريمهم والإشاده بدورهم والرجوع لنصائحهم وإشراكهم بطريقة ما في خطة الأصلاح المنتظر وفعلا يستحقون الكثير

3/إعطاء المفتشين والمديرين الجهويين الوسائل الضرورية من سيارات وطواقم  تربويه تقوم بتفتيشات تربويه لكل معلم من هذه المجموعه المستهدفه وإعطاء كل واحد منهم نتيجه تفتيشه  بناء علي درس أو دروس  مقدمه في القسم  وأمام التلاميذ وأخذ بتوجهات ونصائح مديري المدارس عن الأشخاص ومدي مثابرتهم وحتي جديتهم في العمل ((فأهل مكه أدري بشعابها))

4/تقسيم الفيآت المستهدفه بالتكويين وتكوينها حسب الحاجه  للتكويين والتركيز في التكوين علي مادة التربية الإسلامية مادة الفرنسيه والعربيه والرياضيات أولا و  أن لا تتجاوز فترة التكوين ثلاث دورات  للمجموعة وقد تستخدم فترة العطلة بعد التشاور مع النقابات التعليميه وأفراد المجموعه حول المكان المناسب للتكويين

5/تفعيل دور النقابات التعليميه وإشراكهم في القرار وإعطاء أفراد التعليم فرصة إصلاح نفسهم بأنفسهم   ويكون ذالك بتوفير بالوسائل المادية والمعنويه المناسبه لذالك وطبعا  ونهج طريق الإصلاحات  الملموسه فأي قرار لايرجع فيه للمعلم والنقابات التعليمه مكتوب عليه الفشل وفعلا الخطوات التي أتأخذت أخيرا من إستفادة مديري المدارس من علاوة الطبشور وجعله سنويا أمور ستعطي نتائج مهمه في الميدان وإهتمام واضح بالميدانيين والذين فعلا في الميدان وحملة الطبشور

وأخير تفعيل دور النقابات التعليمه وإشراكها في الخطة المتبعه لإصلاح التعليم وتوضيح التعويضات  مسبقا قبل الدخول في التكوينات أو بختصار إطلاع النقابي والمعلم علي الوسائل العامه لإصلاح التعليم  يعد مهما لصيرورة  أي إصلاح   لأنه مبني علي تشاور طبعته الصراحه مع المستهدف بالإصلاح.

سيد محمد ول الشيخ

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق