أخبار دوليةأخبار وطنية

وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي (بيان)

🚨 بيان

تود وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي أن تبلغ المواطنين، أنه قد لوحظ مؤخرا إقدام بعض الوسطاء للترويج لبيع بعض القطع الأرضية الواقعة خلف القطاع NOT – EXT Module H Suite بتفرغ زينة وتحديدا في الشريط الواقع جنوب غرب ملتقى الطرق المعروف ب “كرفور البراد “، وذلك على اعتبار أنها قطع أرضية ناتجه عن تقطيع اقتطاع ريفي.

وصونا لممتلكات الجميع، تؤكد الوزارة أن المنطقة المذكورة غير موجودة ضمن المخططات المعتمدة لدى المصالح المختصة.

وعليه، تدعو الوزارة كافة المواطنين إلى الحذر، والالتزام باتباع الخطوات المعلن عنها سابقا للتأكد من وضعية أي قطعة أرضية قبل شرائها، وأهمها:

– التحقق من أن القطعة المعروضة للبيع موجودة بالفعل على مخطط تقطيع عمراني معتمد ومسجل لدى مصالح العمران، ويمكن للجميع الحصول على كافة المعلومات لدى مصلحة ” خدماتي ” الواقعة في الطابق الأرضي من مبنى الوزارة.

– التأكد لدى مصالح مديرية العقارات من أن وثيقة ملكية القطعة الأرضية أصلية ونظامية وأنها ليست موضع نزاع.

– التبليغ عن مثل هذه الحالات لدى مصالح الرقابة الحضرية التابعة لوزارة الإسكان.

وتذكر الوزارة الجميع أن الإدارة المعنية ستقوم بهدم أي بناء قائم على أي قطعة أرضية مملوكة للدولة، أو لإحدى المجموعات المحلية، أو في أي منطقة من المجال العمومي خاضعة لخطة استصلاح، مع إعادة القطعة إلى وضعها الأصلي الطبيعي على نفقة المحل لها بغير وجه حق، والمتابعة القضائية للوسطاء، والفنيون وكل من ساهم في إنجاز التقطيع غير الشرعي طبقا لمقتضيات المادتين 121 – 125 من مدونة العمران”.

الصورة تظهر موقع المنطقة المعنية على الخريطة.

#وزارة_الإسكان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق