أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأي

الطريق معبّدة أمام الجنوب إفريقي “موتسيبي” لرئاسة “الكاف” .

أعلن أوغوستين سينغور، رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم، والإيفواري جاك أنوما، الجمعة، انسحابهما رسميا من انتخابات رئاسة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) لتبقى المنافسة قائمة بين مرشحين فقط، هما الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي والموريتاني أحمد ولد يحيى.

ونشر السنغالي سينغور بلاغا، عبر موقعه الرسمي، أكد فيه انسحابه من سباق الرئاسة، مشيرا إلى أنه “بعد مشاورات مع السلطات السنغالية عقب اجتماع الرباط، قررنا قبول الاقتراح التوافقي الذي اقترحته الفيفا والمغرب ومصر من أجل خدمة المصلحة العليا لكرة القدم الإفريقية”.

وأضاف رئيس الاتحاد السنغالي “تنازلت عن منصب رئاسة الكاف لصالح منافسي باتريس موتسيبي الجنوب إفريقي، في صفقة توسط فيها الاتحاد الدولي في المغرب الأسبوع الماضي”.

وتابع “لقد ناقشنا هذا الاقتراح في الرباط، من قبل المرشحين الأربعة، في اجتماعات توزعت على ثلاث جلسات متتالية. وبالنسبة لي، يبدو أن هذا المقترح هو الأفضل لمصلحة الكرة الإفريقية في الوقت الراهن”.

بدوره، أعلن المرشح الإيفواري جاك أنوما، في تصريح لإحدى القنوات المحلية، انسحابه رسميا من سباق رئاسة “الكاف” بعد مشاورات مع الحكومة الإيفوارية.

وبات باتريس موتسيبي أقرب من أي وقت مضى للظفر برئاسة “الكاف”، حيث يحظى بدعم قوي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ نزل رئيس الاتحاد جياني إنفانتينو، في الأيام القليلة الماضية، بكل ثقله في القارة الإفريقية من أجل توحيد التصور بين المرشحين لدعم المرشح الجنوب إفريقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق