أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفة

تغطية خاصة عن إضراب المعلمين

بدأ أساتذة التعليم الثانوي، والمعلمين في التعليم الأساسي في نواكشوط وعواصم الولايات الداخلية صباح اليوم الأثنين ٢٢ مارس ٢٠٢١ إضرابا عن التدريس يستمر لمدة خمسة أيام ، بدعوة من النقابات المستقلة بموريتانيا.

وتضاربت المعلومات والأنباء بشأن مستوى نجاح هذا الإضراب الذي يعتبر أول إضراب عن التدريس تخوضه النقابة خلال العام الجاري،في مواجهة وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح ماء العينين ولد أييه والذي يأتي بعد احتجاجات على تقويم تفرضه الوزارة وفق مصدر في الثقابات.

وقال احد الأستاذة في حديث مع “وكالة المنارة الاخبارية” إن نسبة نجاح الإضراب في اليوم الأول من تنفيذه زادت على 70% من الأساتذة الرسميين دون المتعاونين (مقدمي خدمات التعليم ) الذين تلجأ إليهم الإدارة في مثل هذه الظروف لسد الفراغ والتعويض عن الأساتذة المتغيبين.

وجاء دخول نقابات التعليم في إضراب عن التدريس بعد سلسلة من الطلبات المكتوبة والعرائض المطلبية، وحتى اللقاءات مع مسؤولي التعليم في البلاد، وهي التحركات التي تقول النقابات إنها لم تحقق أي هدف، ولم تمكن من الوصول إلى حل مُرض بشأن مطالب الأساتذة والمعلمين.

ومن العرائض المطلبية لبعض النقابات، التي حصلت عليه “وكالة المنارة الاخبارية ” :

ـــــــــــــــــــــــــــــ
العريضة المطلبية
ـــــــــــــــــــــــــــــ
1-إبعاد الأشخاص الذين أثبتت التحربة فشلهم في تسيير القطاع، وإشراك شوي الكفاءة من المعلمين، في تسيير وقيادة القطاع مركزيا وجهويا.
2-التطبيق الفوري لنظام أسلاك التعليم الأساسي وفق الصيغة المتفق عليها.
3-مراجعة المسروم 039/ 2019 القاضي بتشكيل لجان تسيير المدارس، وإلغاء المرسوم040/ 2019 القتضي بتقويم وتصنيفهم. ………

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق