أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفةتقارير

أمين عام “تآزر ” يدشن نقطتين صحيتين بقرى ارش التلي و عريظ بولاية آدرار

أمين عام “تآزر ” يدشن نقطتين صحيتين بقرى ارش التلي و عريظ بولاية آدرار

أشرف السيد صمب ولد سالم، أمين عام المندوبية العامة للتضامن الوطني و مكافحة الإقصاء “تآزر “، زوال اليوم، بقرية عريظ، التابعة لبلدية العين الصفراء، بمقاطعة شنقيط على حفل تدشين مركز صحي مجهز بكافة اللوازم الطبية تم انجازه من طرف المندوبيةالعامة “تآزر”. ويضم المركز الصحي قاعات للمعاينة والحجز والولادة وصيدلية ومخزن أدوية يراعي معايير السلامة. ويتوفر المركز الصحي على أجهزة وكشف طبي .

و قد دشن، زوال أمس الجمعة، الأمين العام للمندوبية العامة “تآزر ” مركز صحي مجهز بكامل التجهيزات الطبية في بلدة ارش التلي التابعة للبلدية المداح بمقاطعة آوجفت. و في كلمة له أمام ساكنة عريظ أعرب السيد صمب ولد سالم عن سعادته مشاركة سكان هذه القرى النائية أفراحهم بمناسبة فعاليات التدشين الرسمي لهذه المراكز الصحية المجهزة بكافة اللوازم الطبية في ولاية آدرار تسهيلا لولوج المواطنين للخدمات القاعدية. و “يهدف برنامج “شيلة الصحة”، كباقي برامج المندوبية العامة، إلى تحقيق نموٍ مندمجٍ في محيط الفئات الفقيرة والهشة من المجتمع، بُغيةَ دمجها الاقتصادي والاجتماعي وتحسين ظروفها المعيشية وتعزيز نفاذها إلى الخدمات الأساسية، وذلك تجسيدا للقناعة الراسخة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بأن الصحة تمثل أحد الركائز المهمة لضمانِ الرقي الاجتماعي والرفاه الاقتصادي للفردِ والمجتمع”.
وفي هذا المجال، يندرج برنامج “شيلة الصحة” الذي يشمل تدخله كافة محاور المنظومة الصحية و التغذوية. والذي تعد من إنجازاته
بناء و تجهيز 20 مركزا صحيا بالإضافة إلى توفير التأمين الصحي ل 100 ألف أسرة فقيرة أي ما يعادل أكثر من 620000 شخص من الطبقات المتعففة. و قال السيد صمب ولد سالم ”
إن دمج 100 ألف أسرة في نظام التأمين الصحي الشامل سيمكن كل أعضاء هذه الأسر من الإستفادة من خدمات علاجية واستشفائية مجانية. وهذه لحظة هامة وفارقة في تاريخ البلد إذ لأول مرة ستتحمل السلطات العمومية والحكومة الموريتانية ممثلة في المندوبية العامة “تآزر”، الاحتياجات الصحية لفئات هامة في المجتمع.
و هذه الخطوة التاريخية تجسيد لتعهد من تعهدات رئيس الجمهورية، وتنفيذ لإجراء تم اعتماده في المجال الصحي (لتآزر) في إطار خطة التضامن الوطني ومكافحة الإقصاء”.
رافق أمين عام المندوبية العامة “تآزر “في زياراته للقرى المذكورة والي ولاية آدرار والسلطات الإدارية و الأمنية في مقاطعات شنقيط و أوجفت ومدير الإتصال و رؤساء مشاريع الصحة و التعليم ببرنامج الشيله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق