أخبار دوليةأخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفة

كيفة : الشوارع الرئيسة بين مطرقة الأوساخ وسندان إهمال السلطات الإدارية المحلية

الشوارع الرئيسة بين مطرقة الأوساخ وسندان إهمال السلطات الإدارية المحلية
________________

لعصابة ، تعد ثالث اكبر ولاية من ولايات الوطن مساحتا وكثافتا، تجمع بين أهم الأنشطة الإقتصادية الرزاعة والرعي واتواع الأنشطة التجارية ما جعلها قبلة للجميع لكن ما يجهله الكثيرون هو كون هذه الولاية بإتساع شوارع عاصمتها ورغم التقدم الحضري الذي تعاصره إلا أن شوارعها تتبقى بين مطرقة الأوساخ وسندان إهمال السلطات الإدارية المحلية المجودة بها، إذا تكتسيها الأوساخ مشكلة بذلك مظهرا متخلفا بات يشكل خطرا على نفوس مواطنييها بما تسببه رائحة الأوساخ من أضرار صحية وخاصة اننها في فصل خريف حيث تتفاقم الوضعية اكثر ما يستوجب من سلطاتنا اخذ التدابير الازمة للتصدي لهذا الوضع البائس الذي تعيشه شوراعها وحفاظا على الانفس من ضررها،
ولكي لا ننسى لن يفوتني أن اطلعكم على الإسهامات الكبيرة التي وجتهما بعض المنظمات الأوروبية والمتمثلة في الدعم المادي الموجه خصيصا لنظافة الطرق والشوراع الرئيسية على مستوى العاصمة ” كيفة ” لكن ما إن وصلت حتى اختفت وبقيت الشوراع كما هي وكما تبين الصور، ليبقى السؤال الذي يطرحه الجميع أليس من حق المواطن الكيفاوي أن يسأل أين ذهبت تلك المبالغ الضخمة؟ من المسؤول ؟
إننا إذا نطالب سلطاتنا المحلية بالتخدل لأجل الحفاظ على شورارعنا والعمل على ابقاءها نظيفة لندعوا الجميع الى التوخي الحيطة والحذر مما قد تسببه الروائح المبعثة من الاوساخ من اضرار جمة على صحتمهم…..
من صفحة الأخ يحي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق