إستطلاع رأيبرصة كيفةرياضةعجائب وغرائب

ومضة …/ عندما تتحدث الأرقام….!!/ بقلم.: الشريف بونا

تابعت عبر وسائل الإعلام الوطنية الكلمة التي عرضها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في المركز الدولي للمؤتمرات خلال لقائه مع الفاعلين الاقتصاديين في ظرف يعيش فيه البلد أوضاعا استثنائية بسبب أزمات اقتصادية سحبت ظلالها على العالم من حولنا .
ليس ثمة شك في أنه من خلال أرقام المبالغ الكبيرة التي استحوذ الحديث عنها الحيز الاكبر من الخطاب اتضح ان السنتين الماضيتين من مأمورية رئيس الجمهورية رغم الظروف الصعبة التي مر بها العالم بغنيه وفقيره كانت الحكومة في أهبة استعداد تام لمواجهتها بفتح الخزينة لصرف مبالغ معتبرة بمئات المليارات في مناحي لولا صرفها فيها لوصلت الأزمة إلى ما هو أخطر في مجتمعنا .
و قد جاء حديثه عن هذه المبالغ في تقرير مفصل تناول طرق واماكن صرفها خاصة ما يتعلق بالجوانب الصحية والاجتماعية والخدمية ذات الانعكاس الإيجابي المباشر على الفئات الأكثر احتياجا في ظرف بالغ التعقيد ..
ولئن كان الخطاب ركز على دعوة رجال الأعمال إلى الاستثمار في مجالات حيوية وذات أولوية في تنمية البلد كالزراعة والتنمية الحيوانية والصيد و الصناعة فإنه لم يتغاضى عن دعوتهم إلى تقدير الظروف الصعبة مستنهضا روح الوطنية في الموردين بغية تقليص هامش الربح والابتعاد عن الاحتكار لما له من تأثير سلبي على الحياة اليومية للمستهلك بشكل عام وعلى الفئات الضعيفة على وجه الخصوص…
لقد كان الخطاب بصراحة فرصة لرئيس الجمهورية عرض فيها بلغة الأرقام ما أنفقته الحكومة من مبالغ في مواجهة أزمة كورونا وما قامت به من خطوات استباقية لمواجهة أزمة الحرب الروسية – الأوكرانية باستيراد كميات من المواد الاستهلاكية بواسطة شركة لتموين السوق تم إنشاؤها بفترة وجيزة قبل هذه الأزمة …
موقع الهدهد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق