أخبار وطنيةإستطلاع رأيبرصة كيفة

كيفة : سكان ( واد أم الخز) يجددون الطلب للرئيس في إنشاء بلدية تفك العزلة عنهم

إننا نحن ساكنة منطقة واد أم الخز الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة كيفة، نطالب الحكومة الموريتانية وعلى رأسها فخامة الرئيس السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بالتدخل لصالحنا ومساعدتنا في الحصول على مطالبنا المشروعة والمتمثلة في إنشاء بلدية تقدم الخدمات الأساسية والمشاريع الإنمائية لساكنة المنطقة التي توجد فيها كثافة سكانية كبيرة وتتوفر على الماء الصالح للشرب وفيها سبع مدارس أبتدائية وأربع مراكز صحية وتمتد على مساحة شاسعة ومترامية الأطراف.

كما نطالب بإنشاء طريق معبد “گدروه” لفك العزلة عن هذه المنطقة المُهِمّة إقتصاديا وثقافيا وديمغرافيا، والتي ظلت عبر تاريخها الطويل تمثل مركز إشعاع ديني وعلمي وثقافي وساهمت بشكل كبير في نشر العلم والمعرفة، كما شكلت قلعة حصينة من قلاع المقاومة والجهاد في وجه المستعمر الفرنسي

ومن النتائج الإيجابية التي ستتحقق بعد إنشاء هذا الطريق :
إعادة التوازن السكاني في المنطقة الشمالية من ولاية لعصابة والتي حصل فيها إختلال منذ فترة، بسبب الجاف و قلة الأمطار ونزوح السكان إلى المناطق الجنوبية بحثا عن طريق معبد وأماكن خصبة للانتجاج، هذا الخلل الديمغرافي الذي حصل يفرض على الحكومة إعادة النظر في أهمية إنشاء طريق جديد معبد في المنطقة لتصحيح التغيير الديموغرافي الحاصل وفك العزلة عن المنطقة، وهي منطقة كبيرة وتشمل مساحات شاسعة صالحة للزراعة، وقد بدأ السكان الأصليون لهذه المنطقة يعون إليها في السنوات الأخيرة بفضل تهاطل الأمطار بكميات كبيرة..

أتمنى أن تُحقق هذه المطالب. وأملنا كبير في الله ثم في الحكومة الموريتانية وعلى رأسها فخامة الرئيس السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، كما أن لنا أمل كبير في أبناء المنطقة من مثقفين وإعلاميين وكتاب، وكذلك في نخبة البلد وسياسييه والمدونين والصحافة.. بأن يكتبوا عن هذه المطالب ويتعاونوا معنا في رفع هذه المطالب وإيصالها إلى الجهات المعنية، عسى أن نجد لهذه المطالب حلا، وأن تكون جديرة بأن تنظر فيها الجهات المعنية.

وقد كتبنا عن هذا الموضوع في فترة الرئيس السابق محمد ولد عبد الغزيز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق