أخبار وطنية

وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي يقول بأن وزارته عاكفة حاليا على تخطيط بعض عواصم الولايات الداخلية

وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي يقول بأن وزارته عاكفة حاليا على تخطيط بعض عواصم الولايات الداخلية

علق معالي وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، السيد سيد أحمد ولد محمد، أمس الخميس على ما ورد في بيان مجلس الوزراء المنعقد أمس الأربعاء بخصوص مشاريع القوانين المتعلقة بالمصادقة على المخططات العمرانية لمدن تامشكط، وانتيكان، ولكصيبه1.

وأكد معالي الوزير، على أهمية هذه المخططات، لمواكبة التطور العمراني في البلد؛ حيث تمت إعادة هيكلة الأحياء القديمة لفتح الشوارع الرئيسية، مع المحافظة على المباني القائمة، و إنشاء توسيعات جديدة تُحترم فيها المخططات القائمة.

وأوضح معالي الوزير أن القطاع يعمل حاليا على تخطيط 13 مدينة، من بينها 6 عواصم ولايات؛ بهدف تنظيم هذه المدن التي شيدت منذ الستينات والسبعينات، واتسمت بقدر كبير من العشوائية.

وأشار معالي الوزير إلى أن إنجاز هذه المخططات، يتم بالتعاون بين وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والقوات المسلحة الوطنية، وفق عدة مراحل من بينها العمل الميداني عبر التصوير بــ Droons، ثم العمل المكتبي، تلي ذلك عملية تشاور واسعة مع السلطات المحلية، والفاعلين، و المعنيين.

وبخصوص تنفيذ هذه المخططات، كشف معالي الوزير عن اتفاقيات قيدَ زين زين العابدين بين وزارتي الإسكان والداخلية بهدف تنفيذ المخططات الجديدة، وسيكون ذلك بإشراف ودعم من الطواقم الفنية التابعة لقطاع الإسكان والعمران والإستصلاح الترابي.

ولفت معالي الوزير إلى تصميم قطاع الإسكان على تفادي أي إضرار بممتلكات المواطنين، واعتبار ذلك هو المحدد الأساسي لتنفيذ هذه المخططات، حيث سيتم هدم ما هو ضروري وملح فقط، كما سيتم تفادي المداخلات لتقليص زمن التنفيذ.

وبخصوص الطلب المتزايد على تخطيط المدن، أكد معالي الوزير أن القطاع مستمر في برمجة مدن جديدة لتخطيطها فور اكتمال المخططات قيد الإنجاز.

و م أ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق